إيضاحات بارسي طب 5 للأطباء

حوالي 10 إلى 45% من الناس يشكون خلال حياتهم من المشاكل والاضطرابات الهضمية خاصة سوء الهضم و يراجع شخص واحد من كل أربعة أشخاص إلى الطبيب. مدى انتشارهذا المرض يبلغ بين 8.5 حتى29% بين الناس. لقد تكون فحص مرضى الذين يعانون من سوء الهضم حوالي 2 حتى 7% من إجمالي فحوصات طبيب عام. هذا يعني 25% من إجمالي المصابين بسوء الهضم. 355 من كل 100000 الذين يراوح عمرهم بين 25 و44 يراجعون إلى الطبيب العام أو طبيب الأسرة وهذه النسبة ترتفع مع زيادة العمر بحيث يصل هذا العدد إلى حوالي789 شخص من كل 100000 في عمر 75 حتى 84 سنة في كل عام.

مقطر بارسي طب 5 مكون من 5 أعشاب طبية. الأعشاب المستخدمه في هذا المنتج تشمل الشمر أو الحبة الحلوة(Foeniculum vulgare)، الكمون (Cuminum cyminum)، النانخة(Trachyspermum copticum)، الجعدة أو جعيدة(Teucrium polium) والهيل(Elettaria cardamomum) التي لها خصائص علاجية لعلاج اضطرابات الهضمية وتم إنتاجه في (من قبل)شركة بارسي طب كهن.

بارسي طب 5 يحتوي على الثيمول، الليمونن، 18, السينول، البيتا سيتروستيرول والأنثول.(جدير بالذكر أنه تم الإشارة إلى كل جزء من أجزاء المستخلص لكل النبات المؤثرفي علاج الأمراض الهضمية).

من استعمالات أخرى لهذا المنتج يمكن الإشارة إلى الحالات التالية: علاج سوء الهضم، علاج المغص والإسهال، طرد الرطوبة الزائدة من الجهاز الهضمي، تقوية خملات المعدة، تقوية المثانة وتعديل جهاز المناعة.

لقد أجريت المراحل الأولى من التجارب السريرية تجريبيا مرات ومرات وأثبتت آثار المنتج الإيجابية على معظم المرضى المصابين بالأمراض الكبدية في فحوصات مكررة. وفقا للدراسات والتقارير الواردة حول نسبة نجاح وإفادة المنتج من قبل الأطباء والمرضى، في 80% من المجتمع السريري المنتخب مع اتباع ورعاية النظام الغذائي، أدى استهلاك هذا المنتج إلى القضاء على أعراض المرض تماما. الحد الأدنى من أداء هذا المنتج للآخرين كان الحد من تطور المرض.

الجرعة المستخدمة من هذا الدواء مرة في اليوم وبقدر كوب صغير(80 حتى 100مليلتر). أحسن وقت لأخذ الدواء في ذروة العطش (كلما كان المريض أكثر ظمأ، سيزيد مفعول الدواء وسيرتفع مستوى امتصاصه) وساعتين قبل الغداء. يجدر الذكر أن فترة استمرار المقطر والحصول على النتيجة الكاملة يتعلق بمدة إصابة الشخص بالمرض، وجود أو عدم وجود أمراض أخرى، عمر المريض، نسبة العناية بالمحاذير ومدى انتشار المرض. بشكل عام فترة أخذ لمستوى متوسط من المرض سيكون شهرا. بالطبع لايوصى أخذ هذا المقطرللأشخاص المصابين بالإمساك.

الآثارالدوائية وآليات تأثير مقطر بارسي طب 5

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

مستخلص الشمر بسبب احتواءه على الأنتول مثل الدوبامين، يستطيع أن يسبب تخفيف أو إيقاف تشنجات الجهاز الهضمي وزيادة العصارة الهضمية وأخيرا تعزيزعملية الهضم. مجموعة هذه الأعمال تؤدي إلى علاج سوء الهضم. المواد الفعالة (المؤثرة) الموجودة في هذا المستخلص تمنع من تشنج الأمعاء بتثبيط أستيل كولين والهيستامين.

السبوت(الشمر أو الرازيانج) يمنع من التخمير في الأمعاء وبهذا يحول دون تكوين الغازات في الأمعاء. من جهة أخرى، المواد المؤثرة الموجودة في هذا المستخلص تسهل عملية هضم الطعام.

الشمر يحتوي على الإستروجين النباتي. تعد الإستروجينات من أنواع الهرمونات النسائية الجنسية وإستراديول واحدة منها. الإستروجين يتواجد في كلا الجنسين الرجل والمرأة لكن نسبته أكثر في النساء مقارنا بالرجال وإضافة إلى دوره في التوالد والتكاثر، له دور مثير جدا في تطوير الجهاز المركزي للأعصاب(CNS)، نمو العظام وجهازالقلب والأوعية الدموية.

الزيوت العطرة الموجودة في هذا المستخلص بتأثيرها الموضعي على الغشاء المخاطي في جدار المعدة تسبب زيادة نشاط العصب الحائر(العصب الرئوي المعدي) وبالتبع زيادة شدة حركات المعدة وهذا الأمر يؤدي إلى خروج الغازات الناتجة عن الانتفاخ وزيادة (إفرازات) عصارة المعدة وإزالة الانتفاخ وكذلك التسريع في هضم المواد الغذائية والحد من تخمير الطعام وحدوث الغازات.

بما أن الثيمول لها الكمية الأغلبية الموجودة في النانخة، وجود هذا النبات في بارسي طب 5 يؤثر على تخفيف الأعراض الناتجة عن الاضطرابات الهضمية بتأثيره على أنظمة Serotonergic , Cholinergic, GABAergicو2-ألفا الأدرينالية.

بنزوفلاونويد الموجود في الدواء بتأثيره على إحدى مستقبلات غابا يسبب تثبيط التشابك العصبي ويؤثر على تخفيف الآلام والتوتر وتحسين الاضطرابات والمشاكل الهضمية بتقليل كبير في نشاط الجهاز العصبي المركزي (Umezu et al., 2008).

من آليات آخرى مؤثرة في ضبط وتثبيط أعراض الناتجة عن الاضطرابات(المشكلات) الهضمية، تثبيط اتصال الكالسيوم إلى قنوات الكالسيوم تعتمد على الجهد في غشاء قبل المشبكي أو التأثير المباشر على الأعصاب الهضمية التي تؤدي إلى آثارمضادة للتشنج الخاصة لهذا الدواء.

الثيمول الموجود في النانخة بتأثيره على مستقبلة κ-opioid و تثبيط انتقال إشارة الألم يؤدي إلى تخفيف الشعور بالألم وله أثر مضاد للتقلص(التشنج) (Vafaei et al., 2011).

هذا الدواء مفعم من البوطاسيوم ويحتوي على فلاونويد والبكتين. هذه المركبات مرخية للعضلات وتسبب تحسن الإسهال (Miladi Gorji et al., 2007).

من المحتمل الجعدة بنشاطها المضاد للدوبامين ومضاد للكولين تؤدي إلى تخفيف الأعراض الناتجة عن الآلام الهضمية.

خاصية مضاد للديدان للدواء بسبب وجود النانخة وخاصة وجود مركب الثيمول وفائدته المضادة للتشنج وكذلك مضاد للانتفاخ الموجود فيه بسبب الزيت العطري الطيار الموجود فيه (Nadkarinis, 1976).

النانخة الموجودة في الدوا، تسبب تقليل فترة عبور المواد الغذائية وأيضا زيادة نشاط الأنزيمات الهضمية وكذلك الإفراز الأكثر للأحماض الصفراوية (Platel et al., 2001).

من جهة تزيد من حركات الأمعاء وبهذا تساعد في خروج الطفيليات المعوية من الجسم (Jabbar et al., 2006).

علاج قرحة المعدة

المركبات الموجودة في الدواء تقوم بدور المحافظ مقابل قرحات المعدة عن طريق تحييد الجذور الحرة التي تعتبر من آليات حدوث القرحة في المعدة.

المركبات المضادة للهستامين(حساسية) في مخاط المعدة تثبط إفراز حمض المعدة ولهذا العمل دور في الحفاظ على المعدة من القرحات. بما أنه تم الإبلاغ عن خاصية المضادة للهستامين في الكمون الأسود من قبل بوسكابادي وشيخي، يمكن القول أن بنشاطه على المستقبلات الهيستامينية يمنع من فرط إفراز الحامض من جدار المعدة(Boskabady et al., 2000).

الايثانول يؤدي إلى تدمير الخلايا وإيجاد الآفات المخاطية. في المقابل آثار مضادة للتقرحات العصارات والزيوت العطرة عن طريق القيام بآثار مضادة للإفراز أو المحافظة من الخلايا.

مركبات تربينية الموجودة في الدواء لها نشاط مكثف في مواجهة قرحة المعدة(Hiruma-Lima et al., 2001).

فلاونويدات الموجودة في الدواء لها آثارمحافظة على مخاط المعدة. بحيث أن هذه المركبات إضافة على آثارها المضادة للأكسدة، تساعد في التئام الجروح عن طريق حذف الجذور الحرة. من جهة بتثبيط تحلل الدهون تمنع من اختراق عوامل نخرة إلى المخاط.

الفلاونويدات وإسترولات الموجودة في الجعدة العامل الرئيسي للأنشطة المضادة للالتهاب لهذا الدواء.

مستخلص الهيل المستخدم في الدواء بسبب احتواءه على مركبات فنولية وخاصية المضادة للأكسدة الناتجة عن حضور هذه التراكيب، يؤدي إلى إعاقة نشاط الجذور الحرة ويمنع من الصدمة إلى أغشية الخلايا وحدوث المشاكل واضطرابات الهضمية.

كذلك مستخلص الهيل الأخضر باحتواءه على مركبات كالألياف (Larsen, 1996) وأيضا بسبب الاحتواء على فلاونويدات وعن طريق تثبيط الجذور الحرة، يسبب تعزيز وظائف الجهاز الهضمي. من جهة أخرى، هناك مركب آخر مكون من السينول 5. النباتات المحتوية على السينول مفيدة لاضطرابات معدية – معوية (Aggarwal, 2009).

أثر مضاد للغثيان الموجود في الهيل أيضا ناتج عن آثاره الموضعية على جدار المعدة والأمعاء (Parthasarathy, 2008). تبين معظم الدراسات التي أجريت عن الهيل، عن احتواءه على الخصائص المحافظة الهضمية (Shekar Kumar et al., 2007).

تقليل التوتر والإجهاد لعلاج المشاكل الهضمية

بارسي طب 5 يحتوي على مركبات فلاونويدية وهذه المركبات لها خصوصية التهدئة. يوجد هذا الاحتمال على أن الفلاونويدات الموجودة في نبات الهيل تثبط محور وطائي-نخامي-كظري HPA (Hypothalamic-Pituitary-Adrenal). هذا المحور ينشط عند التوتر والضغط؛ إذن بتثبيط هذا المحور يتم تثبيط محور التوتر والخوف والقلق (Butterweck et al., 2007).

تدل الدراسات على تأثير الفلاونويدات على مستقبلات البنزوديازيبين. نظرا لوجود الفلاونويدات في مركبات المكونة لهذا الدواء، من المحتمل أن مستخلص يسبب تخفيف التوتر والتهدئة عن طريق التأثير على مستقبلات البنزوديازيبين المتصلة بمستقبلات غابا أ (Salah, 2005).


المصادر:

  • Aggarwal, Bharat B., and Ajaikumar B. Kunnumakkara. Molecular targets and therapeutic uses of spices: modern uses for ancient medicine. World Scientific, 2009.
  • Boskabady, M. H., and J. Shaikhi. "Inhibitory effect of Carum copticum on histamine (H1) receptors of isolated guinea-pig tracheal chains." Journal of ethnopharmacology 69, no. 3 (2000): 217-227.
  • Butterweck, V., M. Hegger, and H. Winterhoff. "Flavonoids of St. John’s Wort reduce HPA axis function in the rat." Planta medica 70, no. 10 (2004): 1008-1011.
  • Hiruma-Lima, C. A., J. S. Gracioso, W. Toma, A. B. Almeida, A. C. Paula, D. S. B. Brasil, A. H. Muller, and ARM Souza Brito. "Gastroprotective effect of aparisthman, a diterpene isolated from Aparisthmium cordatum, on experimental gastric ulcer models in rats and mice." Phytomedicine 8, no. 2 (2001): 94-100.
  • Jabbar, Abdul, Zafar Iqbal, and Muhammad Nisar Khan. "In vitro anthelmintic activity of Trachyspermum ammi seeds." Pharmacognosy Magazine 2, no. 6 (2006): 126.
  • Jaffari, H., M. Shahidi, S. R. Miri, R. Gharebaghi, and S. Yadegari. "Effects of Trachyspermum copticum L. on Morphine'sWithdrawal Syndrome Signs in rats." Journal of Medicinal Plants 4, no. 12 (2004): 15-20.
  • Larsen, Kai. "A preliminary checklist of the Zingiberaceae of Thailand." Thai Forest Bulletin (Botany) 24 (1996): 35-49.
  • Miladi-Gorji, H., A. A. Vafaei, A. Rashidy-Pour, A. A. Taherian, and M. Jarrahi. "Emami abarghoii M, Sadegi H. Anxiolytic Effects of the aqueous extracts of Portulaca Oleracea in mice." J. Medicinal Plants 19, no. 5 (2007): 23-8.
  • Parthasarathy, Villupanoor A., Bhageerathy Chempakam, and T. John Zachariah, eds. Chemistry of spices. Cabi, 2008.
  • Platel, Kalpana, and K. Srinivasan. "Studies on the influence of dietary spices on food transit time in experimental rats." Nutrition Research 21, no. 9 (2001): 1309-1314.
  • Salah, Sam Medhat, and Anna Katharina Jäger. "Screening of traditionally used Lebanese herbs for neurological activities." Journal of ethnopharmacology 97, no. 1 (2005): 145-149.
  • Shekar Kumar, M. G., S. R. Prasad, and S. K. Mitra. "Evaluation of efficacy and safety of Gasex syrup in functional dyspepsia." Indian Journal of Clinical Practice 18, no. 6 (2007): 29-34.
  • Umezu, Toyoshi, Kimiyo Nagano, Hiroyasu Ito, Kiyomi Kosakai, Misao Sakaniwa, and Masatoshi Morita. "Anticonflict effects of lavender oil and identification of its active constituents." Pharmacology Biochemistry and Behavior 85, no. 4 (2006): 713-721.

التواصل معنا

خطوط الاتصال لدينا هي دائما على استعداد للإجابة على الأسئلة وتلقي تعليقاتكم. الرجاء استخدموا الاستمارة التالية لإرسال رسالتكم إلينا ونرد عليكم في أقرب وقت ممكن.

عنوان البريد الالكتروني

رقم الاتصال

الهاتف: (+98) 51-37648693
المحمول: (+98) 915-6510022

العنوان

إيران، محافظة خراسان الرضوية، مشهد
شارع سجاد، فرع بزرگمهر ۱۳،
زقاق ياسمن ۱۵، رقم ۱۸